إصلاح و صیانة محمل محرک إهتزاز

في مصنع پلیسا موتور، نستخدم من محامل لمحرك هزاز، مما تزید من عمر محركات الاهتزاز. عندما يتم تثبيت محرك الاهتزاز على الجهاز في الاتجاه الصحيح و بشکل مبدئی وبحجم مناسب للجهاز، فإن الصيانة الصحيحة للمحامل تحدد عمر محرك الاهتزاز. نشاركکم هنا خبراتنا في إصلاح و صیانة محمل محرک إهتزاز.

بعد اختيار المحمل والشحم المناسب، واللاتي تکون من الخطوات المهمة لمنع إنهیار المحمل المبكر، يجب أن نستعرض الطرق المناسبة للحفاظ على المحمل. تعد صيانة المحامل أمرًا مهمًا لأنها من أهم مكونات التآكل في محركات الاهتزاز الكهربائية الدوارة.

یجب علینا الإنتباه إلی النقاط التالیة في صیانة محمل محرک إهتزاز:

إصلاح و صیانة محمل محرک الإهتزاز
إصلاح و صیانة محمل محرک إهتزاز

– نحافظ على المحامل بعيدة عن الملوثات:

من أهم الأشياء التي يجب علینا الإنتباه لها عند صيانة المحامل إبعادها عن الملوثات. تكمن أهمية هذه المشكلة في أنه عندما يدخل التلوث في تجاويف المحامل، فمن الممكن إختلاطه بالشحم وتكسيره. يؤدي تحلل الشحوم إلى نفاد الشحوم بشكل أسرع. إضافة إلى ذلك، قد تتسبب المواد الغريبة في جعل الشحم مادة كاشطة، و يؤدي  هذا الأمر إلى انزلاق المقاذیف الأسطوانية بداخل المحمل.

– الإطمئنان من التثبيت الصحيح للأجهزة:

تکون محرك إهتزاز پیلسا موتور مقاومة للغبار و الماء ولها معيار (IP66-IP65). مع ذلك، في حال الإستخدام الغیر سلیم من الهزاز، فقد تدخل الملوثات في الهزاز. من أجل منع دخول الملوثات، ینبغي أن تکون الحلقات المستدیرة المغلقة لجزء الغطاء (أوعية حماية الكرنك، وفلنجات المحامل وغطاء المحمل) بشكل صحيح في أخدودها وأن يتم إغلاق جميع مسامير الغطاء بشكل صحيح. تساعد أيضًا رقائق الاحتفاظ بالشحوم أو الأوعية اللبادة على منع دخول التلوث إلی المحامل. یؤدي الحفاظ على نظافة الأخدود وفتحة الشحام بواسطة الشحام أن ینتقل الشحم الجديد إلى المحمل بدلاً من التحرك بداخل اللفة. لهذا العمل، يجب علينا إزالة الشحوم السابقة تمامًا من المحمل.

– الإحالة عن التلوث أثناء إعادة التشحيم:

عند إعادة التشحيم، يجب أن ننتبه إلى أن لا يدخل التلوث في الشحوم. لهذا الغرض، يوصى بتشحيم المضخة الخاصة للهزاز. نقوم بتعبئة مضخة التشحیم هذه بالشحم المناسب للآلة و بعدها نقوم بإجراء التشحيم. تعرض الشحوم الموصى بها من قبل مصنع پیلسا موتور في عبوات وزنها كيلوغرام واحد ونصف كيلوغرام. يمكنكم ملء مضخة التشحیم يدويًا و تتصلونها بجزء الشحم من محرك إهتزاز. للإحالةعن  التلوث،قوموا بتعبئة مضحة التشحیم في مكان بعيد عن الغبار والتلوث. إضافة إلى ذلك، قوموا بتنظيف تركيبات الشحوم جيدًا قبل التزييت بشکل کامل.

– الغلق المخصص من قبل المصنع:

في الحالات التي لا يكون فيها الغلق القياسي كافيًا أو تتطلب ظروف المصنع ذلك، تقوم شركة پیلسا موتور بعمل الغلق المخصص. لهذا الغرض، يتم الختم علی نوع وترتيب الإغلاق ونوع أخاديد الأغطية و الفلنجة بشکل خاص و یقوموا بإضافتها إلى المنتجات الاهتزازية.

– فترات إعادة التشحيم:

يعد تحديد برنامج محدد لتزييت المحامل و التی یتم تنفيذها بدقة فعالة، موثراً في زيادة عمر وأداء موتور هزاز كهربائي.

– الإستخدام بنسبة كافية من الشحوم عند التشحيم:

إذا تم الإستخدام بنسبة کافیة من الشحم أثناء التشحيم، فهناک احتمال حدوث تلف للمحامل لأن المحامل تحتاج إلى طبقة من الشحم بين الأسطوانات والصفوف الداخلية. إذا لم یکن الشحم بکمیة کافیة، فسيتم دهن المقاذیف بدرجة كافية و تتلامس الأسطح الداخلية للمحمل. بعدها تؤدي إلی الانزلاق، الاحتكاك وتآكل المحمل. قد یتسبب الإفراط في التشحیم إلی حدوث مشكلة أيضًا. یمکن أن تسبب كمية كبيرة من الشحوم في دخول الشحوم إلى اللفة والدوار والمجال المغناطيسي للعضو الثابت. تؤدي درجة حرارة العضو الثابت والدوار إلى زيادة الأمبير المقنن لمحرك الاهتزاز و یحرق اللفة. الشحم الموجود بداخل لفة العضو الثابت یدمر عزل اللفة ويسبب بإتصال الهیکلة.

– الفاصل الزمني القياسي لإعادة التشحيم:

تختلف فترات التشحیم إعتماداً على نوع المحمل. تعتبر عوامل مثل المقاس و الحجم و سرعة الدوران، فعالة في تحديد كمية الشحم والفاصل الزمني للتشحيم. عادة ما، تحتاج محرکات الإهتزاز التي تدور بسرعة أعلى إلى مزيد من التشحیم.

–  التشحیم حسب الظروف الجوية:

أحد العوامل التي تؤثر على فترات التشحیم هي الظروف الجوية. إذا كان محرك هزاز يعمل في مكان به طقس حار ، فسیحتاج إلى مزيد من التشحیم. في هذه الحالة، تزيد درجة الحرارة باستمرار عن 27 درجة مئوية أي ما يعادل 80 درجة فهرنهايت. يمكن تحديد عدد مرات التشحيم من خلال تطبيق معامل على أساس درجة الحرارة. على سبيل المثال، في مصنع ذوبان المعادن حيث تكون درجة الحرارة المحيطة مرتفعة، يكون الفاصل الزمني القياسي للتشحیم 100 جرام من الشحوم كل 3400 ساعة. في هذا المصنع، بسبب ارتفاع درجة حرارة البيئة وصعوبة العمل، تزداد احتمالية انسكاب الشحوم. لذلك ، يوصى بإعادة تشحيم عامل من خمسة أعشار لفترات قياسية تبلغ 3400 ساعة. أي، تقوموا بتشحيم محامل الهزاز كل 1700 ساعة بمساعدة 100 جرام من الشحوم القياسية لكل محمل.

– معايرة أداة الشحوم:

يتيح لكم الإستخدام من أداة التشحيم المخصصة هذه الفرصة إلی أن تکون التشحیم أکثر دقه عند إعادة التزییت. في بعض مضخات الشحوم الأوتوماتيكية، يصعب قياس كمية الشحم التي تم إدخالها في حجرة الشحوم والمحامل. في كثير من الحالات ،یتم توزینها للوصول إلى كمية الشحوم  بالمیزان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الضمان وخدمة ما بعد البيع

شركة هندسية بیلسا موتور الشركة المصنعة لهزازات الجسم مع ضمان لمدة 12 شهرًا وخدمة ما بعد البيع لمدة 10 سنوات